اختر السورة


برنامج تلاوة القرآن الكريم
برنامج مراجعة القرآن الكريم
برنامج استظهار القرآن الكريم
يوم الأحد 22 ربيع الثاني 1443 هجرية
إن شانئك هو الأبترالطائفة المنصورة أهل الحقبرنامج تدريبات على قانون أومعظمة اللهو الله يعصمك من الناسونرى الجماعة حقاً وصواباً ، والفرقة زيغاً وعذاباً

جمعية خيركم
منتدى الأصدقاء
مدونة إبراهيم
مدونة المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم...
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اللهم صل و سلم على نبيك محمد و على آله و صحبه أجمعين

القلوب

لحظة من فضلك



المواد المختارة

المدرسة العلمية :


Safha Test

بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما    
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله
المجلد الأول
كتاب البيوع
باب الربا
وَعَنْ مَعَمَرِ بنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ: إنِّي كُنْتُ أَسْمَعُ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يَقُولُ: "الطعامُ بالطّعامِ مِثْلاً بمثْلٍ" وَكانَ طَعَامُنا يوْمئذٍ الشّعيرَ، رَوَاهُ مُسْلمٌ.
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

(وعن معمر بن عبد الله رضي الله عنه قال: إني كنت أسمع رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يقول: "الطعام بالطعام مثلاً بمثلٍ"، وكان طعامنا يومئذ الشعير، رواه مسلم".
ظاهر لفظ الطعام أنه يشمل كل مطعوم ويدل على أنه لا يباع متفاضلاً وإن اختلف الجنس.
والظاهر أنه لا يقول أحد بالعموم وإنما الخلاف في البر والشعير كما سيأتي عن مالك ولكنّ معمر خص الطعام بالشعير وهذا من التخصيص بالعادة الفعلية حيث لم يغب الإسم وقد ذهب إلى التخصيص بها الحنفية.
والجمهور لا يخصصون بها إلا إذا اقتضت غلبة الاسم وإلا حمل اللفظ على العموم ولكنه مخصوص بما تقدم من قوله فإذا اختلفت الأصناف فبيعوا كيف شئتم بعد عده للبر والشعير فدل على أنهما صنفان وهو قول الجماهير.
وخالف ذلك مالك والليث والأوزاعي فقالوا: هما صنف واحد لا يجوز بيع أحدهما بالآخر متفاضلاً وسبقهم إلى ذلك معمر بن عبد الله راوي الحديث فأخرج مسلم عنه أنه أرسل غلامه بصاع قمح فقال: بعه ثم اشتر به شعيراً. فذهب الغلام فأخذ صاعاً وزيادة بعض صاع فقال له معمر: لم فعلت ذلك؟ انطلقْ فردّه ولا تأخذن إلا مثلاً بمثل فإني سمعت رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم ثم ساق هذا الحديث المذكور.
فقيل له: فإنه ليس مثله. فقال: إني أخاف أن يضارع.
وظاهره أنه اجتهاد منه ويرد عليهم ظاهر الحديث.
ونص حديث أبي داود والنسائي من حديث عبادة بن الصامت قال: قال رسول الله صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم: "لا بأس ببيع البر بالشعير والشعير أكثرهما يداً بيد".

عدد المشاهدات *:
1596
عدد مرات التنزيل *:
0
حجم الخط :

* : عدد المشاهدات و التنزيل منذ 18/04/2013 ، هذا العدد لمجموع المواد المتعلقة بموضوع المادة

- تم تسجيل هذه المادة بالموقع بتاريخ : 18/04/2013

كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله

روابط تنزيل : وَعَنْ مَعَمَرِ بنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ: إنِّي كُنْتُ أَسْمَعُ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يَقُولُ: "الطعامُ بالطّعامِ مِثْلاً بمثْلٍ" وَكانَ طَعَامُنا يوْمئذٍ الشّعيرَ، رَوَاهُ مُسْلمٌ.
أرسل إلى صديق
. بريدك الإلكتروني :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
. بريد صديقك :   أدخل بريد إلكتروني صحيح من فضلك
اضغط هنا للطباعة طباعة
انسخ رابط المادة  هذا رابط  وَعَنْ مَعَمَرِ بنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضيَ اللَّهُ عَنْهُ قالَ: إنِّي كُنْتُ أَسْمَعُ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى الله عَلَيْهِ وَسَلّم يَقُولُ:
يمكنكم استخدام جميع روابط المحجة البيضاء في مواقعكم بالمجان
تبادل
كتاب سبل السلام في شرح بلوغ المرام للإمام الصنعاني رحمه الله


@designer
1