تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  التوسل إلى الله باتخاذ الوسيلة المشروعة * * *  برنامج مراجعة القرآن الكريم * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  أين الله؟ * * *  الحكم و الأمثال * * *  احذر دواء RHB فإنه سم قاتل * * *  الحكم و الأمثال * * *
القسم العام
القسم العام
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
15
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 15/03/2014
الساعة : 18:55
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

05:16 -- 21/02/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

353

عدد النقاط :

17310

المستوى :
  • من طلب شيئا ناله أو بعضه

     

    جاء في كتاب الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع للخطيب البغدادي في : باب القول في انتقاء الحديث و انتخابه  قال رحمه الله تعالى :

     وَحَدَّثَنِي أَبُو الْفَضْلِ عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْخَطِيبُ ، نَا الْحَسَنُ بْنُ الْحُسَيْنِ الْفَقِيهُ الْهَمَذَانِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ جَعْفَرًا الْخَلَدِيَّ ، يَقُولُ : سَمِعْتُ الْجُنَيْدَ ، يَقُولُ :

    " مَا طَلَبَ أَحَدٌ شَيْئًا بِجِدٍّ وَصِدْقٍ إِلا نَالَهُ ، فَإِنْ لَمْ يَنَلْهُ كُلَّهُ نَالَ بَعْضَهُ " .

    رقم الحديث: 1570 و هو حديث مقطوع

    قال ابن الصلاح رحمه الله في المقدمة :

    النوع الثامن‏:‏ معرفة المقطوع ‏(‏28‏)‏
    وهو غير المنقطع الذي يأتي ذكره إن شاء الله تعالى‏.‏ ويقال في جمعه‏:‏ المقاطع والمقاطيع‏.‏
    وهو‏:‏ ما جاء عن التابعين موقوفاً عليهم من أقوالهم أو أفعالهم‏.‏
    قال ‏(‏الخطيب أبو بكر الحافظ‏)‏ في ‏(‏جامعه‏)‏‏:‏ من الحديث المقطوع‏.‏ وقال‏:‏ المقاطع هي الموقوفات على التابعين‏.‏ والله أعلم‏.‏
    قلت‏:‏ وقد وجدت التعبير بالمقطوع عن المنقطع غير الموصول في كلام ‏(‏الإمام الشافعي‏)‏، و‏(‏أبي القاسم الطبراني‏)‏، وغيرهما، والله أعلم

    قال ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين الجزء الثالث الصفحة 226 :

     

    (وكل طالب أمر من الأمور فلا بد له من:

    1) تعيين مطلوبه.

    2) معرفة الطريق الموصل إليه.

    3) الأخذ في السلوك. فمتى فاته واحد من هذه الثلاث لم يصح سيره) .

     

    و مثله من  جد و جد و من زرع حصد

    و قيل : رأس العجز أن تقيم فلا تريم، وأن تخيم فلا تظعن، فمن طلب جلب، ومن تبغل تبقل، ومن نام رأى الأحلام

    فالمعنى أن من سعى سعيا حثيثا لنيل غاية من الغايات  قد يبلغ مراده  إن أحسن العمل و وفقه الله تعالى و إلا فإنه يحصل على بعض ما يهدف إليه

    و للأمانة فإن الشيعة تنسب هذه الحكمة للإمام علي كرمه الله تعالى فالله تعالى أعلم

     

     

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
16
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 18/03/2014
الساعة : 12:21
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

05:16 -- 21/02/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

353

عدد النقاط :

17310

المستوى :
  • اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً


     روى  البيهقي في سننه والديلمي في الفردوس عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

    "فاعمل عمل امرئ يظن أنه لن يموت أبداً، واحذر حذر امرئ يخشى أن يموت غداً"

    وأورده السيوطي في الجامع الصغير، ورمز له بالضعف.
    قال المناوي في فيض القدير: وذلك لأن فيه مجهولاً وضعيفاً.

    قال الألباني رحمه الله  في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 63 ) : لا أصل له مرفوعا، وإن اشتهر على الألسنة في الأزمنة المتأخرة .


     جاء من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص مرفوعاً عند ابن المبارك في هذا بلفظ:

    «إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ولا تبغض إلى نفسك عبادة ربك؛ فإن المنبتَّ لا سفراً قطع ولا ظهراً أبقى فاعمل عمل امرئ يظن أنه لن يموت أبداً، واحذر حذر امرئ يخشى أن يموت غداً»

    جاء في كتاب تحريج أحاديث إحياء علوم الدين صفحة 2105 :


    (  آخره [3375 - (إن المنبت) وهو من انقطع به في السفر وعطبت راحلته (لا أرضاً قطع ولا ظهراً بقي) أي فلا هو قطع الأرض التي قصدها ولا هو أبقى ظهره ينتفع به رواه أحمد والبزار والبيهقي والعسكري في الأمثال من حديث جابر وضعف وقد روى مختصراً من حديث أنس إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق رواه هكذا أحمد والضياء ويروى إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ولا تكرهوا عبادة الله إلى عباده فإن المنبت لا يقطع سفراً ولا يستبقي ظهراً رواه البيهقي من حديث عائشة ويروى أيضاً مثل سياق المصنف إلا أنه قال بعد قوله برفق ولا تبغض إلى نفسك عبادة ربك فإن المنبت لا سفراً قطع ولا ظهراً أبقى فاعمل عمل امرئ يظن أن لن يموت أبداً واحذر حذر من يخشى أن يموت غداً وفي لفظ يظن أنه لن يموت إلا هرما رواه البيهقي والعسكري من حديث ابن عمر وقال البيهقي روي هذا الحديث من طرق موصولاً ومرسلاً ومرفوعاً وموقوفاً وفيه اضطراب ورجح البخاري في التاريخ إرساله وقد تقدم في كتاب ترتيب الأوراد.

    جاء في زوائد مسند الحارث للهيثمي أن عبد الله بن عمرو بن العاص قال :

    اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا.

    وجاء في فتوى اللجنة الدائمة رقم : 13793
    س: ما صحة حديث: " اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدًا، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدًا " رواه ابن عساكر ؟ 
    ج: ذلك ليس بحديث مرفوع عن الرسول صلى الله عليه وسلم. 
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

    روى إبن أبي الدنيا في كتاب : إصلاح المال حديثا موقوفا على عبد الله بن عمر رضي الله عنهما رقم  : 48

    (حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْجَرْمِيُّ , حَدَّثَنَا أَبُو عُبَيْدَةَ الْحَدَّادُ ، عَنْ أَبِي بَكْرٍ الْكُلَيْبِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْعِيزَارِ ، قَالَ : قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ " احْرُثْ لَدُنْيَاكَ كَأَنَّكَ تَعِيشُ أَبَدًا , وَاعْمَلْ لآخِرَتِكَ كَأَنَّكَ تَمُوتُ غَدًا " .

    و قد أخرجه  ابن قتيبة في غريب الحديث عن عبد الله بن عمر باللفظ الموقوف

    عنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: أَخَذَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِمنْكبيَّ فَقَالَ: (كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيْبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيْلٍ) وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا يَقُوْلُ: إِذَا أَمْسَيْتَ فَلا تَنْتَظِرِ الصَّبَاحَ، وَإِذَا أَصْبَحْتَ فَلا تَنْتَظِرِ المَسَاءَ. وَخُذْ مِنْ صِحَّتِكَ لِمَرَضِكَ، وَمِنْ حَيَاتِكَ لمَوْتِكَ.[274]رواه البخاري.

    و معنى الحديث أن على  الإنسان أن يصلح معاشه و معاذه كما نقول :

    ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار


    عن أبي هريرة قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

    «اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر». انفرد به مسلم.

    قال تعالى (وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ) (القصص : 77 )
     


     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
17
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 24/06/2014
الساعة : 17:00
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

05:16 -- 21/02/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

353

عدد النقاط :

17310

المستوى :
  •  كيف ما تكونوا يولى عليكم


     رواه الديلمي في مسند الفردوس عن أبي بكرة وقد ضعفه الحافظ  بن حجر رحمه الله لأن في سنده المبارك بن فضالة و قال فيه  في التقريب :
    صدوق يُدلِّس ويُسوي . وتدليس التسوية من أسوء أنواع التدليس
    ورواه البيهقي عن أبي إسحاق السبيعي مرسلا وفيه يحيى ابن هشام و هو ضعيف
    وقد أورده  الطبراني  من طريق الحسن البصري فذكر أن الحسن سمع رجلاً يدعو على الحجاج فقال له الحسن البصري رحمه الله  :

    لا تفعل إنكم من أنفسكم أتيتم ، إنا نخاف إن عزل الحجاج أو مات أن يستولي عليكم القردة والخنازير ، فقد روي أن أعمالكم عمالكم ، وكما تكونون يولى عليكم

    فالحديث حديث ضعيف إلا أن معناه يوافق قول الله جل جلاله كما قال الألوسي في تفسيره عند قول الله تعالى:

    وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون.

      : إن الرعية إذا كانوا ظالمين سلط الله تعالى عليهم ظالما مثلهم. انتهى.


     وفي تفسير القرطبي عند هذه الآية عن ابن عباس قال:

    إذا رضي الله عن قوم ولي أمرهم خيارهم، وإذا سخط الله على قوم ولي أمرهم شرارهم

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
18
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 27/06/2014
الساعة : 18:41
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

05:16 -- 21/02/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

353

عدد النقاط :

17310

المستوى :
  • المستجير  من الرمضاء بالنار

     

    يقال هذا في المستغيث بمن يضره  فهو كمن يستجير بالرمضاء ، و هي شدة حرارة الأرض أو الحجارة من وقع الشمس ، بالنار فحال من كان كذلك أن يفر من أمر سيء إلى أسوء منه  نعوذ بالله من الخذلان

    ذكر المدرس بالمسجد الحرام الشيخ أحمد بن محمد الامين بن احمد المختار الجكني الشنقيطي رحمه الله في كتاب  قطوف الريحان من زهر الأفنان شرح حديقة ابن الونان  ص92/93 عند باب ذكر كليب و جساس باختصار قال رحمه الله :
    و كانت بنو جشم رهط كليب و بنو شيبان رهط جساس أخلاطا في دار واحدة ، إرادة الجماعة و مخافة الفرقة و كانت جليلة بنت مرة أخت جساس تحت كليب ،فكان من أمر كليب أنه حمى أرضا فكان لا يرعى فيها إلا إبله و إبل جساس للمصاهرة التي بينهما ، ثم إن البسوس بنت منقد التميمية خالة جساس بن مرة كان لها جار له ناقة يقال لها سرابِ كقطام ،  ... و يقال إن كليبا ورد الحمى فرأى الناقة فأنكرها إذ لم يكن يعهدها من قبل فرماها بسهم فأنفذ ضرعها فرجعت الناقة و ضرعها يشخب دما و لبنا حتى بركت بفناء صاحبها فصاح ـ كليب ـ واذلاه فلما سمعته البسوس قالت هي لأخرى  واذلاه ثم أنشأت تقول :


    لعمرك لو أصبحت في دار منقذ***لما ضيم سعد وهو جار لأبيات
    ولكنني أصبحت في دار غربة****متى يعد فيها الذيب يعد على شاتي
    فيا سعد لا تغرر بنفسك وارتحل***فإنك في قوم عن الجار أموات
    ودونك أذوادي فإني عنهم *****لراحلة لا يفقدوني بنياتي


    تنبيه كليب اسمه سعد

    فلما سمع جساس قولها سكنها وقال أيتها الحرة ليعقرن غدا جمل هو أعظم عقرا من ناقة جارك يريد بذلك(كليبا) فظن أنه يريد فحل إبل كليب الذي كان يدعى عُلَيان بضم العين وتشديد الياء فقال كليب دون عليان خرط القتاد،فصارت مثلا للشيء لا يستطيع أحد أن يصل إليه ثم إن الحي انتجعوا فمرت بنو بكر بن وائل قوم جساس على ماء يقال له شبيب بالتصغير فمنعهم كليب منه فمضوا ثم مروا على ماء يقال له الأحصّ فمنعهم منه أيضا ثم ذهبوا حتى نزلوا ماء يقال له الذنائب فنزلوا عليه وتبعهم كليب في قومه بني تغلب حتى نزلوا عليه معهم فمر جساس على كليب وهو واقف على الماء منفردا فقال له طردت أهلنا عن المياه حتى كدت تقتلهم عطشا فقال كليب ما منعناهم من ماء إلا ونحن له شاغلون فقال جساس هذا كفعلك بناقة جاري فقال كليب أو قد ذكرتها أما والله لو وجدتها في غير إبل مرة لا استحللت تلك الإبل بها
    فعطف عليه جساس فرسه وطعنه بالرمح فأنفذ جنبيه فووجد كليب طعم الموت  فقال يا جساس اسقني ماء فقال هيهات تجاوزت شبيبا والأحصّ وكان مع جساس رجل من عشيرته يقال له عمرو بن الحارث بن ذهل فقال له كليب ياعمرو أغثني بشربة ماء فنزل عمرو عن فرسه وقطع رأس كليب فقيل:


    المُستجيرُ بعمروٍ عند كربته****كالمستجير من الرمضاء بالنار

    انتهى كلام  الشيخ المدرس رحمه الله و تجدون كتابه في المرفقات

    ذكر الحافظ ابن كثير رحمه الله في البداية قصة غريبة ورد فيها المستجير من الرمضاء بالنار و هي كالتالي :

    ذكرها ابن الجوزى فى كتابه المنتظم بسنده وهو أن شابا من بنى عذرة جرت له قصة مع ابن أم الحكم وملخصها أن معاوية بينما هو يوما على السماط إذا شاب من بنى عذرة قد تمثل بين يديه فأنشده شعرا مضمونه التشوق إلى زوجته سعاد فاستدناه معاوية واستحكاه عن أمره فقال يا أمير المؤمنين إنى كنت مزوجا بابنة عم لى وكان لى إبل وغنم وأنفقت ذلك عليها فلما قل ما بيدى رغب عنى أبوها وشكانى إلى عاملك بالكوفة ابن أم الحكم وبلغه جمالها فحبسنى فى الحديد وحملنى على أن أطلقها فلما انقضت عدتها أعطاها عاملك عشرة آلاف درهم فزوجه إياها وقد أتيتك يا أمير المؤنين وأنت غياث المحزون الملهوف المكروب وسند المسلوب فهل من فرج ثم بكى وأنشأ يقول فى القلب منى نار والنارفيها شرار
    والجسم منى نحيل * واللون فيه اصفرار
    والعين تبكى بشجو * فدمعها مدرار
    والحب ذا عبر * فيه الطبيب يحار
    حملت فيه عظيما * فما عليه اصطبار
    فليس ليلى بليل * ولا نهارى نهار
    قال فرق له معاوية وكتب إلى ابن أم الحكم يؤنبه على ذلك ويعيبه عليه ويأمره بطلاقها قولا واحدا فلما جاءه كتاب معاوية تنفس الصعداء وقال وددت أن أمير المؤمنين خلى بينى ووبينها سنة ثم عرضنى على السبف وجعل يؤامر نفسه على طلاقها فلا يقدر على ذلك ولا تجيبه نفسه وجعل البريد الذى ورد عليه بالكتاب يستحثه فطلقها وأخرجها عنه وسيرها مع الوفد إلى معاوية فلما وقفت بين يديه رأى منظرا جميلا فلما استنطقها فاذا أفصح الناس وأحلاهم كلاما وأكملهم جمالا دلالا فقال لابن عمها يا أعرابى هل من سلو عنها بأفضل الرغبة قال نعم إذا فرقت بين رأسى وجسدى ثم أنشأ يقول
    لا تجعلنى والامثال تضرب بى * كالمستغيث من الرمضاء بالنار
    اردد سعاد على حيران مكتئب يمسى ويصبح فى هم وتذكار
    قد شفه قلق ما مثله قلق * وأسعر القلب منه أى إسعار

    انتهى الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى

    قال الشاعر:
    رب من ترجو به دفع الأذى ... سوف يأتيك الأذى من قبله
    وقال ابن الرومي:
    كمتق لفح نار يستعد له ... بالجهل درعين من قار وكبريت
    وله:
    كان كمن خاف حريقاً واقعاً ... فزاد فيه حطباً على حطب
    قال إبراهيم بن العباس:
    اتخذتكم درعاً وترساً لتدفعوا ... نبال العدا عني فكنتم نصالها
    وله في أولاده:
    خلتكم عدة لصرف زماني ... فإذا أنتم صروف زماني

المرفقات :

الحكم و الأمثال

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
19
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 28/03/2015
الساعة : 00:25
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

05:16 -- 21/02/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

353

عدد النقاط :

17310

المستوى :
  •  أنتم أعلم بأمور دنياكم

     

    أخرج مسلم عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بقوم يلقحون النخل فقال: لو لم تفعلوا لصلح، قال: فخرج شيصا " تمرا رديئا" فمر بهم فقال: ما لنخلكم؟ قالوا: قلت كذا وكذا.. قال: أنتم أعلم بأمور دنياكم.

    يتم تلقيح النخل في فصل الربيع و ذلك  أن الله تعالى جعل النخلة نوعان : نوع منها يعرف بالشجرة المذكرة و النوع الأخر بالشجرة المؤنثة ، كلاهما ينبت في حينه أزهارا ، عندما تنفتح الأزهار المذكرة التي تحتوي على حبوب اللقاح و هي حبوب بيضاء اللون ذات رائحة مميزة
    ، يقوم الفلاح بشق االلقاح الذكري فيسحب منها الأغاريض و النورات الزهرية فيقسمها الى مجموعات ، يجعل في كل مجموعة من 3 الى 5 شماريخ أو ما يعرف بالكوز فينشرها يومان أو ثلاث تحت الظل حتى تجف ، ثم يأخذها للقيام بعملية التثبيت في الشجرة المؤنثة التي لا رائحة لزهورها الصغيرة الحجم و التي يتغير لونها من الأبيض الى الأخضر ، عملية التثبيت أو التلقيح تكمن في وضع بعض الشماريخ الجافة من المذكرة و سط الشماريخ المؤنثة و بعد ذلك ربطها بسعف نخل في الثلث العلوي و تترك هكذا لمدة تتراوح بين اسبوعين أو ثلاث حتى تستكمل عملية التلقيح ثم يتم فك السعف الرابط بلين

    الذي نفهمه من الحديث الشريف أن النبي صلى الله عليه و سلم أشار على الصحابة رضي الله عنهم بأمر فشاء الله تعالى غيره لحكمة اقتضاها جل جلاله ليبين لهم و لنا أن النبي صلى الله عليه و سلم لا ينطق عن الهوى و أن فعله صلى الله عليه وسلم تشريع يبين لنا أحكام ديننا الحنيف ، و ذلك أن الله تعالى قال :

    ما فرطنا في الكتاب من شيء .


    فما من شيء الا و قد بين لنا الله و رسوله صلى الله عليه و سلم حكمه و ما علينا إلا أن نتدبر القرآن و السنة لنجد الجواب عن كل تسأءول عند أهل الإختصاص لقوله تعالى :

    فسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون

    و قد كان يستشير النبي صلى الله عليه و سلم أصحابه رضوان الله عليهم في السلم و الحرب فكان صلى الله عليه و سلم يتواضع لله فيأخذ برأيهم أحيانا و من ذلك في مشورته صلى الله عليه و سلم لهم في أبار بدر و كذا أسرى  بدر ، وفي  مناجزة المشركين في المدينة لما صار اليه أبو سفيان رضي الله عنه في غزوة أحد و غيرها من المواضع التي استشار النبي صلى الله عليه و سلم فيها أصحابه رضوان الله عليهم كما أمره الله تعالى :

    فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ، فاعف عنهم و استغفر لهم و شاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله ، إن الله يحب المتوكلين


    إذا علمنا هذا تعلمنا من رسول الله  صلى الله عليه و سلم أنه يعلمنا أن الناس أبناء ما يحسنون و أن الله تعالى يحب من عبده إذا عمل عملا أن يتقنه و أن الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها فهو أحق الناس بها فالأصل في الأمور الإباحة ما لم يستثنى و أن على المسلم أن يتعامل مع أهل الخبرة في الأمور التي أباحها الشرع و التي تتعلق بالمعاش
    و يمكن أن نفهم هذا بمعنى أخر و هو :


    أهل مكة أدرى بشعابها 

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
20
إسم الموضوع :
الحكم و الأمثال
التاريخ : 22/04/2015
الساعة : 17:52
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

05:16 -- 21/02/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

353

عدد النقاط :

17310

المستوى :
  •  

     

    حيص بيص 

    هذا من الأمثال العربية التي تقال إذا وقع القوم في شدة بالغة غلب ظنهم أن لا مخرج لهم منها ، و قد لقب به الأمير الفقيه الأديب الشاعر شهاب الدين أبو الفوارس سعد بن محمد بن سعد ابن صيفي  التميمي 
     
    ورد في عيون الأنباء في طبقات الأطباء لإبن ابي أصيبعة في الصفحة  380 من الجزء 1 عند كلامه عن ابو القاسم هبة الله فقال :
     
    أبو القاسم هبة اللّه بن الفضل بغدادي المولد والمنشأ وكان يعاني صناعة الطب ويباشر أعمالها ويعد من جملة الموصوفين بها وكان أيضاً يكحل إلا أن الشعر كان أغلب عليه وكان كثير النوادر خبيث اللسان وله ديوان شعر وكان بينه وبين الأمير أبي الفوارس سعد بن محمد بن الصيفي الشاعر المسمى حيص بيص شنآن وتهاتر وكانا قد يصطلحان وقتاً ثم يعودان إلى ما كانا فيه وسبب تسمية الحيص بيص بهذا أنه كان العسكر ببغداد قد همّ بالخروج إلى السلطان السلجوقي وذلك في أيام المقتفي لأمر اللّه فكان الناس من ذلك في حديث كثير وحركة زائدة فقال ما لي أرى الناس في حيص بيص فلقب بذلك وكان الذي ألصق به هذا النعت أبو القاسم هبة اللّه بن الفضل وكان الحيص بيص يقصد في كلامه أبداً وفي رسائله الفصاحة البليغة والألفاظ الغريبة من اللغة ومن ذلك حدثني بعض العراقيين أن الحيص بيص كان قد نقه من مرض عاده فيه أبو القاسم بن الفضل فوصف له أكل الدراج فمضى غلامه واشترى دراجاً واجتاز على باب أمير وبه غلمان ترك أصاغر يلعبون فخطف أحدهم الدراج من الغلام ومضى فأتى الغلام إليه فأخبره الخبر فقال له ائتني بدواة وبيضاء فأتاه بهما فكتب لو كان مبتر دراجه فتخاء كاسر وقف بها السغب بين التدوين والتمطر فهي تعقي وتسف وكان بحيث تنقب أخفاف الإبل لوجب الأغذاذ إلى نصرته فكيف وهو ببحبوحة كرمك والسلام ثم قال لغلامه امض بها وأحسن السفارة في وصلتها إلى الأمير فمضى ودفعها لحاجبه فدعا الأمير بكاتبه وناوله الرقعة فقرأّها ثم فكر ليعبر له عن المعنى فقال له الأمير ما هو فقال مضمون الكلام إن غلاماً من غلمان الأمير أخذ دراجاً من غلامه فقال اشتر له قفصاً مملوءاً دراجاً فاحمله إليه ففعل

    و هذا رابط  ترجمة الحافظ بن كثير لشهاب الدين سعد بن محمد بن سعد ابن صيفي التميمي 

    أما عن الحيص فمصدرها حاص و معناها كما ورد في المعجم الوسيط :
     
    يقال وقع القوم في حاص باص في ضيق و شدة
     
    و قد ذكر ابن منظور رحمه الله في لسان العرب ما يلي :
     
    يقال: وقَعُوا في حَيْصَ بَيْصَ وحِيصَ بِيصَ وحِيصٍ بِيصٍ وحَيْص بَيْص مبني (* قوله «وحيص بيص مبني» أي بكسر الأول منوناً والثاني بغير تنوين والعكس كما في القاموس.
    ) على الكسر، أَي شدّة، وقيل: أَي في اختلاط من أَمر ولا مخرج لهم ولا مَحِيص منه.
    وإِنك لتَحْسَب عَليَّ الأَرض حَيْصاً بَيْصاً أَي ضَيِّقةً.
    ابن الأَعرابي: البَيْصُ الضيِّقُ والشدّةُ.
    وجعلْتُمْ عليه الأَرضَ حَيْصَ بَيْصَ أَي ضيَّقْتم عليه.
    والبَيْصةُ: قُفٌّ (* قوله «والبيصة قف إلخ» في شرح القاموس بعد نقله ما هنا ما نصه: قلت والصواب انه بالضاد المعجمة.
    ) غليظٌ أَبْيَضُ بإِقبال العارِضِ في دار قُشَيْرٍ لِبَني لُبَيْنى وبني قُرة من قُشَيرٍ وتلْقاءَها دارُ نُمير.
     
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :367

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

  • السيد اسامة
  • عزالدين
  • عبدالقهار
  • معتصم فتح الرحمن
  • ابو معاذ
  • ابو
  • محدي
  • عبد العزيز الشحاتيت
  • عبد الحفيظ بن محمد بن احمد
  • عاطف ابو شادي
  • لحسن
  • صاحب السر
  • اياد اياد
  • أبو الفضل
  • ابو مروان
  • اشرف شابون
  • محمد العجيلي
  • أحمد صالح أحمد
  • محمد طاهر
  • محمد يس
  • محمد لطفى
  • ابو بشار
  • احمد
  • أحمد محمد طاهر
  • أبو محمدالمامي
  • غازي سليمان
  • سليم مسلم
  • دل دل
  • علي عبدالمحمود
  • ابوحسن دش
  • عبد الله كرم
  • احمد صالح احمد
  • ميلود عبدوس
  • داليا
  • ابو الصادق
  • سال اغدير
  • عثمان محمود
  • صياح
  • فاطمة عبد الرحمن
  • علي داود
  • صهيب نادر
  • حسان علي
  • بوبكر قليل
  • فتحى عطا
  • المهدي
  • عبدالحميد الهراسي
  • ابودجانه
  • الكندي
  • يوسف محمد

عدد الأعضاء المتصلين حاليا في منتدى المحجة البيضاء :0 عضو .

عدد المواضيع :119 موضوع .

عدد المشاركات :561 مشاركة .