تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   رمضان 2017 * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *
الشريعة الإسلامية
العقائد و الفرق
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
65
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 13/03/2016
الساعة : 21:07
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

18:21 -- 16/06/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

82

المشاركات

366

عدد النقاط :

17815

المستوى :
  • قوله تعالى : 

    و هو القاهر فوق عباده و هو الحكيم الخبير 

    من المعلوم عند البشر أن الجهات الست هي : الأمام ، الوراء، الأعلى ، الأسفل ، اليمين و اليسار

    و في لغتنا العربية يأتي التعبير على الأعلى بإستعمال كلمة : فوق ، على 

    جاء في لسان العرب لإبن منظور رحمه الله تعالى :

    فَوْقُ: نقيض تحت، يكون اسماً وظرفاً، مبني، فإذا أًضيف أًعرب، وحكى الكسائي: أَفَوْقَ تنام أَم أَسفَلَ، بالفتح على حذف المضاف وترك البناء،

    قوله تعالى: إن الله لا يستحي أن يضرب مثلاً مّا بعوضةً فما فَوْقَها؛ قال أبو عبيدة: فما دونها، كما تقول إذا قيل لك فلان صغير تقول وفَوْقَ ذلك أي أصغر من ذلك؛ وقال الفراء: فما فَوْقَها أي أعظم منها، يعني الذُّباب والعَنْكبوت.

    الليث: الفَوْقَ نقيض التحت، فمن جعله صفة كان سبيله النصب كقولك عبد الله فَوْقَ زيدٍ لأنه صفة، فإن صيرته اسماً رفعته فقلت فوقُه رأسُه، صار رفعاً ههنا لأنه هو الرأس نفسه، ورفعت كلَّ واحد منهما بصاحبه الفَوْقُ بالرأس، والرأسُ بالفَوْقِ.
    وتقول: فَوْقَهُ قَلَنْسُوتُهُ، نصبت الفَوْقَ لأنه صفة عين القَلَنْسُوة، وقوله تعالى: فخرَّ عليهم السقف من فَوْقِهِمْ، لا تكاد تظهر الفائدة في قوله من فَوْقِهِمْ لأن عليهم قد تنوب عنها.
    قال ابن جني: قد يكون قوله من فَوْقِهِم هنا مفيداً، وذلك أن قد تستعمل في الأفعال الشاقة المستثقلة عَلى، تقول قد سِرْنا عشْراً وبَقيَتْ علينا ليلتان، وقد حفظت القرآن وبقيت عَلَيَّ منه سورتان، وقد صمنا عشرين من الشهر وبقي علينا عشر، وكذلك يقال في الاعتداد على الإنسان بذنوبه وقُبْح أفعاله: قد أَخرب عليّ ضَيْعَتي وأعْطَبَ عليَّ عَواملي، فعلى هذا لو قيل فخرَّ عليهم السقف ولم يُقَلْ من فوقهم، لجاز أن يظن به أنه كقولك قد خربت عليهم دارهم، وقد هلكت عليهم مواشيهم وغلالهم، فإذا قال من فوقهم زال ذلك المعنى المحتمل، وصار معناه أنه سقط وهم من تحته، فهذا معنىً غيرُ الأول، وإنما اطّردَتْ على في الأفعال التي قدمنا ذكرها مثل خربت عليه ضَيْعَتُه، وبطلت عليه عَواملهُ ونحو ذلك من حيث كانت عَلى في الأصل للاستعلاء، فلما كانت هذه الأحوال كُلَفاً ومَشاقَّ تخفضُ الإنسان وتَضَعُه وتعلوه وتَتَفَرَّعُه حتى يخضع لها ويَخْنع لما يَتَسَدَّاه منها، كان ذلك من مواضع عَلى، ألا تراهم يقولون هذا لك وهذا عليك؟ فتَسْتعمل اللام فيما تُؤثِرهُ وعلى فيما تكرهه؛ قالت الخنساء: سَأحْمِلُ نَفْسي على آلَةٍ، فإمَّا عَلَيْها وإمَّا لَها وقال ابن حلزة: فلَهُ هنالِكَ، لا عَلَيْهِ، إذا دَنِعَتْ نفوسُ القومِ للتَّعْسِ فمِنْ هنا دخلت على هذه في هذه الأفعال.
    وقوله تعالى: لأكلوا من فوقهم ومن تحت أرجلهم؛ أراد تعالى: لأكلوا من قَطْر السماء ومن نبات الأرض، وقيل: قد يكون هذا من جهة التوسعة كما تقول فلان في خير من فَرْقِهِ إلى قَدَمه.
    وقوله تعالى: إذ جاؤوكم من فَوْقِكم ومن أسْفَلَ منكم؛ عَنى الأحزاب وهم قريش وغَطَفان وبنو قُرَيظةُ قد جاءتهم من قَوقهم وجاءت قريش وغطَفان من ناحية مكة من أسفل منهم.
     
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
66
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 13/03/2016
الساعة : 22:19
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

18:21 -- 16/06/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

82

المشاركات

366

عدد النقاط :

17815

المستوى :
  • ذكرنا فيما سبق أن من خصائص المؤمنين أنهم يقولون : سمعنا و أطعنا غفرانك ربنا و إليك المصير أما غيرهم فيقولون : سمعنا و عصينا و عصيانهم في مقابلة الآيات و البينات يكون أحيانا بتحريف الكلم عن مواضعه

    و قد أنزل الله القرآن الكريم بلسان عربي مبين و كان ينبغي لمن أراد ان يفسر القرآن الكريم أن يفسره على منهج النبوة بإتباع آثار من سلف من الصحابة و من تبعهم بإحسان من التابعين و أتباع التابعين الذين شهد لهم الرسول صلى الله عليه و سلم بالخيرية ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

     حدثني إسحاق حدثنا النضر أخبرنا شعبة عن أبي جمرة سمعت زهدم بن مضرب سمعت عمران بن حصين رضي الله عنهما يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم قال عمران فلا أدري أذكر بعد قرنه قرنين أو ثلاثا ثم إن بعدكم قوما يشهدون ولا يستشهدون ويخونون ولا يؤتمنون وينذرون ولا يفون ويظهر فيهم السمن

    رواه البخاري

    لكن الله شاء أن يضل به كثيرا ويهدي به كثيرا  فلجأ بعضهم الى كتب الفلسفة الضالة فتعلمها فلما غاص في بحرها أراد أن يفسر الإسلام بفكر و منهج الفلاسفة و قد أخبرنا نبينا صلى الله عليه و سلم فقال :

    إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا

    و منهج الفلاسفة ليس له ضوابط فكل شيء مر بخاطرك من القبيح و الحسن يعتبر عندهم من التفكير و استخدام العقل و لن نتخبط كما تخبطوا ، و لذلك تعددت آلهتهم و تشعبت آراءهم فلما تاه بعضهم في خزعبلات فلاسفة الإغريق و قدموا كلام البشر على كلام الله تعالى و قد نهاهم الله عن ذلك عند قوله تعالى :

     ولا تتبدلوا الخبيث بالطيب

    فلما فعلوا ضلوا مصداقا لقول المعصوم صلى الله عليه و سلم : 

    تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعده كتاب الله. 

    حتى نسي بعضهم الأدب مع كلام الله تعالى ، و ذلك لأنهم نسوا الله فأنساهم أنفسهم و الجزاء من جنس العمل لأن بعضهم قدم كلام الفلاسفة على كلام الله تعالى و جعل يقيس كلام الله تعالى حسب ما تمليه عليه وسواس الشياطين 

    قال  رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ  : " أَوَّلُ مَنْ قَاسَ أَمْرَ الدِّينِ بِرَأْيِهِ إِبْلِيسُ ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى لَهُ : اسْجُدْ لآدَمَ ، فَقَالَ : أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ سورة الأعراف آية 12 ، فَمَنْ قَاسَ الدِّينَ بِرَأْيِهِ قَرَنَهُ اللَّهُ تَعَالَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِإِبْلِيسَ ، لأَنَّهُ اتَّبَعَهُ بِالْقِيَاسِ " ،

    لقد نسي بعضهم أن الله أصدق القائلين و أحكم الحاكمين و أحسن المحدثين ، أخبرهم ربهم أنه تعالى فوق عباده فتخبطوا فمنهم من أنكر و منهم من جسد تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا 

    نحن نؤمن بما جاء عن الله تعالى في القرآن الكريم و منه قوله تعالى : 

    و هو القاهر فوق عباده وهو الحكيم الخبير

    و أنا لا أكذب الله في ما قال ، فما دام الله قال أنه فوق عباده فأنا أؤمن بما أخبرني الله به في كتابه من غير أن أزيد على ما قال الله أو أنقص منه ، الله فوق عباده كما يليق بجلاله ، ليس كمثله شيء و هو السميع البصير .

    ثم عندنا و لله الحمد أدلة وافرة من كتاب الله تعالى و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم مع أقوال الصحابة تثبت أن الله فوق عرشه نأتي بها في ما يأتي بإذن العلي الأعلى. 

     

     

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
67
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 13/03/2016
الساعة : 22:28
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

18:21 -- 16/06/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

82

المشاركات

366

عدد النقاط :

17815

المستوى :
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
68
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 13/03/2016
الساعة : 22:35
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

18:21 -- 16/06/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

82

المشاركات

366

عدد النقاط :

17815

المستوى :
  •  

    القول في تأويل قوله ( وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون ( 61 ) ) 
     
    قال الإمام الطبري رحمه الله تعالى :
     
     يقول - تعالى ذكره - : " وهو القاهر " والله الغالب خلقه ، العالي عليهم بقدرته ، لا المقهور من أوثانهم وأصنامهم ، المذلل المعلو عليه [ ص: 409 ] لذلته " ويرسل عليكم حفظة " وهي ملائكته الذين يتعاقبونكم ليلا ونهارا ، يحفظون أعمالكم ويحصونها ، ولا يفرطون في حفظ ذلك وإحصائه ولا يضيعون . 
     
    وبنحو ما قلنا في ذلك قال أهل التأويل . 
     
    ذكر من قال ذلك : 
     
    13323 - حدثنا محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن المفضل قال : حدثنا أسباط ، عن السدي قوله : " ويرسل عليكم حفظة " قال : هي المعقبات من الملائكة ، يحفظونه ويحفظون عمله . 
     
    13324 - حدثنا بشر بن معاذ قال : حدثنا يزيد بن زريع قال : حدثنا سعيد ، عن قتادة قوله : " وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون " يقول : حفظة ، يا ابن آدم ، يحفظون عليك عملك ورزقك وأجلك ، إذا توفيت ذلك قبضت إلى ربك " حتى إذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا وهم لا يفرطون " يقول - تعالى ذكره - : إن ربكم يحفظكم برسل يعقب بينها ، يرسلهم إليكم بحفظكم وبحفظ أعمالكم ، إلى أن يحضركم الموت ، وينزل بكم أمر الله ، فإذا جاء ذلك أحدكم ، توفاه أملاكنا الموكلون بقبض الأرواح ، ورسلنا المرسلون به " وهم لا يفرطون " في ذلك فيضيعونه . 
     
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
69
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 07/04/2016
الساعة : 20:44
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

18:21 -- 16/06/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

82

المشاركات

366

عدد النقاط :

17815

المستوى :
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
70
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 07/04/2016
الساعة : 20:47
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

18:21 -- 16/06/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

82

المشاركات

366

عدد النقاط :

17815

المستوى :
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :367

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

  • السيد اسامة
  • عزالدين
  • عبدالقهار
  • معتصم فتح الرحمن
  • ابو معاذ
  • ابو
  • محدي
  • عبد العزيز الشحاتيت
  • عبد الحفيظ بن محمد بن احمد
  • عاطف ابو شادي
  • لحسن
  • صاحب السر
  • اياد اياد
  • أبو الفضل
  • ابو مروان
  • اشرف شابون
  • محمد العجيلي
  • أحمد صالح أحمد
  • محمد طاهر
  • محمد يس
  • محمد لطفى
  • ابو بشار
  • احمد
  • أحمد محمد طاهر
  • أبو محمدالمامي
  • غازي سليمان
  • سليم مسلم
  • دل دل
  • علي عبدالمحمود
  • ابوحسن دش
  • عبد الله كرم
  • احمد صالح احمد
  • ميلود عبدوس
  • داليا
  • ابو الصادق
  • سال اغدير
  • عثمان محمود
  • صياح
  • فاطمة عبد الرحمن
  • علي داود
  • صهيب نادر
  • حسان علي
  • بوبكر قليل
  • فتحى عطا
  • المهدي
  • عبدالحميد الهراسي
  • ابودجانه
  • الكندي
  • يوسف محمد

عدد الأعضاء المتصلين حاليا في منتدى المحجة البيضاء :0 عضو .

عدد المواضيع :120 موضوع .

عدد المشاركات :574 مشاركة .