تسجيل
البريد الإلكتروني
الرقم السري
بسم الله الرحمن الرحيم     السلام عليكم و رحمة الله و بركاته    مرحبا بك أخي الكريم مجددا في موقعك المفضل     المحجة البيضاء     موقع الحبر الترجمان الزاهد الورع عبد الله بن عباس رضي الله عنهما ;   آخر المواضيع :   كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  حقوق الأباء و الأبناء * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  الحكم و الأمثال * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *  كن متفائلا و لا تكن متشاءما * * *
الشريعة الإسلامية
العقائد و الفرق
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
70
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 07/04/2016
الساعة : 20:47
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
71
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 07/04/2016
الساعة : 20:53
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • قال الإمام الحسين بن مسعود البغوي رحمه الله تعالى في تفسير قو ل الله تعالى  :

     يخافون ربهم من فوقهم ويفعلون ما يؤمرون ( 50 ) 
    قال الإمام البغوي رحمه الله تعالى :
     
    ( يخافون ربهم من فوقهم ) كقوله : " وهو القاهر فوق عباده " ( الأنعام - 18 ) . 
     
    ( ويفعلون ما يؤمرون ) 
     
    أخبرنا عبد الواحد بن أحمد المليحي ، أنبأنا محمد بن سمعان ، حدثنا أبو بكر محمد بن إبراهيم الشعراني ، حدثنا محمد بن يحيى الذهلي ، حدثنا عبيد الله بن موسى العبسي ، حدثنا إسرائيل ، عن إبراهيم بن مهاجر ، عن مجاهد ، عن مورق ، عن أبي ذر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    " إني أرى ما لا ترون ، وأسمع ما لا تسمعون ، أطت السماء وحق لها أن تئط ، والذي نفسي بيده ما فيها موضع أربع أصابع إلا وفيها ملك يمجد الله ، ولو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما تلذذتم بالنساء على الفرشات ، ولصعدتم إلى الصعدات تجأرون "
    ، قال أبو ذر : " يا ليتني كنت شجرة تعضد " . رواه أبو عيسى عن أحمد بن منيع ، عن أبي أحمد الزبيري ، عن إسرائيل وقال : " إلا وملك واضع جبهته ساجدا لله " . 
     
    قوله تعالى : ( وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو إله واحد فإياي فارهبون وله ما في السماوات والأرض وله الدين ) الطاعة والإخلاص ( واصبا ) دائما ثابتا . [ ص: 24 ] 
     
    معناه : ليس من أحد يدان له ويطاع إلا انقطع ذلك عنه بزوال أو هلاك ، غير الله عز وجل ، فإن الطاعة تدوم له ولا تنقطع . 
     
    ( أفغير الله تتقون ) أي : تخافون ، استفهام على طريق الإنكار . 
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
72
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 22/04/2016
الساعة : 17:03
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • قال الله تعالى :

     وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب ( 36 ) أسباب السماوات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا وكذلك زين لفرعون سوء عمله وصد عن السبيل وما كيد فرعون إلا في تباب ( 37 ) 
     
    قال إمام المفسرين ابو جعفر الطبري رحمه الله تعالى :
     
    يقول - تعالى ذكره - : وقال فرعون لما وعظه المؤمن من آله  - أي مؤمن آل فرعون ـ بما وعظه به وزجره عن قتل موسى نبي الله وحذره من بأس الله على قيله أقتله ما حذره لوزيره وزير السوء هامان : ( يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب ) يعني بناء . [ ص: 386 ]
    وقد بينا معنى الصرح فيما مضى بشواهده بما أغنى عن إعادته في هذا الموضع . 
     
    ( لعلي أبلغ الأسباب ) اختلف أهل التأويل في معنى الأسباب في هذا الموضع ، فقال بعضهم : أسباب السموات : طرقها . 
     
    ذكر من قال ذلك : 
     
    حدثنا أحمد بن هشام قال : ثنا عبد الله بن موسى ، عن إسرائيل ، عن السدي ، عن أبي صالح ( أسباب السماوات ) قال : طرق السموات . 
     
    حدثنا محمد بن الحسين قال : ثنا أحمد بن المفضل قال : ثنا أسباط ، عن السدي ( أبلغ الأسباب أسباب السماوات ) قال : طرق السموات . 
     
    وقال آخرون : عنى بأسباب السموات : أبواب السموات . 
     
    ذكر من قال ذلك : 
     
    حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحا ) وكان أول من بنى بهذا الآجر وطبخه ( لعلي أبلغ الأسباب أسباب السماوات ) : أي أبواب السموات . 
     
    وقال آخرون : بل عنى به منزل السماء . 
     
    ذكر من قال ذلك : 
     
    حدثني محمد بن سعد قال : ثني أبي ، قال : ثني عمي ، قال : ثني أبي عن أبيه ، عن ابن عباس قوله : ( لعلي أبلغ الأسباب أسباب السماوات ) قال : منزل السماء . 
     
    وقد بينا فيما مضى قبل ، أن السبب : هو كل ما تسبب به إلى الوصول إلى ما يطلب من حبل وسلم وطريق وغير ذلك . 
     
    فأولى الأقوال بالصواب في ذلك أن يقال : معناه لعلي أبلغ من أسباب السموات أسبابا أتسبب بها إلى رؤية إله موسى ، طرقا كانت تلك الأسباب منها ، [ ص: 387 ] أو أبوابا ، أو منازل ، أو غير ذلك . 
     
    وقوله : ( فأطلع إلى إله موسى ) اختلف القراء في قراءة قوله : ( فأطلع ) فقرأت ذلك عامة قراء الأمصار : " فأطلع " بضم العين : ردا على قوله : ( أبلغ الأسباب ) وعطفا به عليه . وذكر عن حميد الأعرج أنه قرأ ( فأطلع ) نصبا جوابا للعلي ، وقد ذكر الفراء أن بعض العرب أنشده : 
     
     
    عل صروف الدهر أو دولاتها يدلننا اللمة من لماتها     فتستريح النفس من زفراتها 
     
     
    فنصب فتستريح على أنها جواب للعل 
     
    والقراءة التي لا أستجيز غيرها الرفع في ذلك ، لإجماع الحجة من القراء عليه . 
     
    وقوله : ( وإني لأظنه كاذبا ) يقول : وإني لأظن موسى كاذبا فيما يقول ويدعي من أن له في السماء ربا أرسله إلينا
     
    وقوله : ( وكذلك زين لفرعون سوء عمله ) يقول الله - تعالى ذكره - : وهكذا [ ص: 388 ] زين الله لفرعون حين عتا عليه وتمرد ، قبيح عمله ، حتى سولت له نفسه بلوغ أسباب السموات ، ليطلع إلى إله موسى . 
     
    وقوله : ( وصد عن السبيل ) اختلفت القراء في قراءة ذلك ، فقرأته عامة قراء المدينة والكوفة : ( وصد عن السبيل ) بضم الصاد ، على وجه ما لم يسم فاعله . 
     
    كما حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( وصد عن السبيل ) قال : فعل ذلك به ، زين له سوء عمله ، وصد عن السبيل . 
     
    وقرأ ذلك حميد وأبو عمرو وعامة قراء البصرة " وصد " بفتح الصاد ، بمعنى : وأعرض فرعون عن سبيل الله التي ابتعث بها موسى استكبارا . 
     
    والصواب من القول فى ذلك أن يقال : إنهما قراءتان معروفتان في قراءة الأمصار ، فبأيتهما قرأ القارئ فمصيب . 
     
    وقوله : ( وما كيد فرعون إلا في تباب ) يقول - تعالى ذكره - : وما احتيال فرعون الذي يحتال للاطلاع إلى إله موسى ، إلا في خسار وذهاب مال وغبن ، لأنه ذهبت نفقته التي أنفقها على الصرح باطلا ولم ينل بما أنفق شيئا مما أراده ، فذلك هو الخسار والتباب . 
     
    وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . 
     
    ذكر من قال ذلك : 
     
    حدثني علي قال : ثنا أبو صالح قال : ثني معاوية ، عن علي ، عن ابن عباس قوله : ( وما كيد فرعون إلا في تباب ) يقول : في خسران . 
     
    حدثني محمد بن عمرو قال : ثنا أبو عاصم قال : ثنا عيسى ، وحدثني الحارث قال : ثنا الحسن قال : ثنا ورقاء جميعا ، ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد قوله : ( في تباب ) قال : خسار . [ ص: 389 ] 
     
    حدثنا بشر قال : ثنا يزيد قال : ثنا سعيد ، عن قتادة ( وما كيد فرعون إلا في تباب ) : أي في ضلال وخسار . 
     
    حدثني يونس قال : أخبرنا ابن وهب قال : قال ابن زيد ، في قوله : ( وما كيد فرعون إلا في تباب ) قال : التباب والضلال واحد . 
     
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
73
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 22/04/2016
الساعة : 17:50
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • ماذا نفهم من قول الله تعالى في قصة موسى الكليم عليه السلام مع فرعون اللعين ، و قد أخبرنا الله الصادق بما يلي :

     

     

    وقال فرعون يا هامان ابن لي صرحا لعلي أبلغ الأسباب ( 36 ) أسباب السماوات فأطلع إلى إله موسى وإني لأظنه كاذبا وكذلك زين لفرعون سوء عمله وصد عن السبيل وما كيد فرعون إلا في تباب

    سياق القصص القرآني يفهم منه الناس بفطرتهم أن فرعون أقبل على بناء الصرح بعدما اخبره موسى عليه السلام أن ربه جل و علا فوق السماوات العلا

    و هذا ما يفهم الناس من غير تكلف، أن فرعون أمر هامان أن يبني له صرحا و هو بناء مرتفع يمكنه من بلوغ اسباب السماوات فيطلع إلى ما أخبره به موسى عليه السلام أن إلهه في السماء الأمر الذي يكذب به فرعون

    بطبيعة الحال حاول بعضهم صرف هذا المعنى الى غيره ، فأتوا بتأويلات تتناقض مع كلام رب العالمين ، فقال بعضهم أن فرعون كان يعتقد أن رب موسى في السماء و ليس هذا في زعمهم من عقيدة موسى عليه السلام ، فكل هذا الكلام إنما هو حسب تأويلاتهم من كلام فرعون

    و نحن نقول إن فرعون كان يرى أنه الإله الواحد الذي يجب أن تعبده بني إسرائيل و كل من خالف هذا الإعتقاد حلت به نقمت فرعون و هذا ما أصاب المؤمنون بالله تعالى من بني إسرائيل كأولئك السحرة الذين أمنوا فصلبهم و أذاقهم أشد العذاب .

    قال الله تعالى : 

     وقال فرعون ياأيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري فأوقد لي ياهامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى وإني لأظنه من الكاذبين ( 38 )

    فربنا في هذه الآية الأخرى يرد على الذين يقولون أن فرعون كان يعتقد أن إله موسى في السماء ، ففرعون إنما كان ينكر وجود الخالق و يظن في نفسه الألوهية و لذلك قال لموسى عليه السلام :

    قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ (29)

    إذن فحجتهم زائفة ففرعون لم يكن يعتقد أن إله موسى في السماء بل كان ينكر وجود إلهاً غيره ، فلما أخبره موسى أن إلهه في السماء فكر فقدر و قتل كيف قدر أمر هامان أن يبني له ذلك الصرح لعله يطلع إلى إله موسى و رغم أمره هامان بذلك فإن فرعون كان كمثله من الكافرين يشكك و يكذب ما أخبره به نبي الله تعالى من الوحي و الرسالة

التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
74
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 22/04/2016
الساعة : 18:07
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
  • قال الله تعالى :
    ( وقال فرعون يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري فأوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي أطلع إلى إله موسى وإني لأظنه من الكاذبين ( 38 ) ) 
    تفسير الإمام الطبري رحمه الله تعالى :
    يقول تعالى ذكره : وقال فرعون لأشراف قومه وسادتهم : ( يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري ) فتعبدوه ، وتصدقوا قول موسى فيما جاءكم به من أن لكم وله ربا غيري ومعبودا سواي ( فأوقد لي يا هامان على الطين ) يقول : فاعمل لي آجرا ، وذكر أنه أول من طبخ الآجر وبنى به . 
     
    ذكر من قال ذلك : 
     
    حدثنا القاسم ، قال : ثنا الحسين ، قال : ثني حجاج ، عن ابن جريج ، عن مجاهد : ( فأوقد لي يا هامان على الطين ) قال : على المدر يكون لبنا مطبوخا . 
     
    قال ابن جريج : أول من أمر بصنعة الآجر وبنى به فرعون . 
     
    حدثنا بشر ، قال : ثنا يزيد ، قال : ثنا سعيد ، عن قتادة : ( فأوقد لي يا هامان على الطين ) قال : فكان أول من طبخ الآجر يبني به الصرح . 
     
    حدثني يونس ، قال : أخبرنا ابن وهب ، قال : قال ابن زيد في قول الله : ( فأوقد لي يا هامان على الطين ) قال : المطبوخ الذي يوقد عليه هو من طين يبنون به البنيان . 
     
    وقوله : ( فاجعل لي صرحا ) يقول : ابن لي بالآجر بناء ، وكل بناء مسطح فهو صرح كالقصر . ومنه قول الشاعر : [ ص: 581 ] 
     
     
    بهن نعام بناها الرجا ل تحسب أعلامهن الصروحا
     
     
    يعني بالصروح : جمع صرح . 
     
    وقوله : ( لعلي أطلع إلى إله موسى ) يقول : أنظر إلى معبود موسى ، الذي يعبده ، ويدعو إلى عبادته ( وإني لأظنه ) فيما يقول من أن له معبودا يعبده في السماء ، وأنه هو الذي يؤيده وينصره ، وهو الذي أرسله إلينا من الكاذبين ; فذكر لنا أن هامان بنى له الصرح ، فارتقى فوقه
     
    فكان من قصته وقصة ارتقائه ما حدثنا موسى ، قال : ثنا عمرو ، قال : ثنا أسباط ، عن السدي ، قال : قال فرعون لقومه : ( يا أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري فأوقد لي يا هامان على الطين فاجعل لي صرحا لعلي ) أذهب في السماء ، فأنظر ( إلى إله موسى ) فلما بني له الصرح ، ارتقى فوقه ، فأمر بنشابة فرمى بها نحو السماء ، فردت إليه وهي متلطخة دما ، فقال : قد قتلت إله موسى ، تعالى الله عما يقولون . 
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم المشاركة :
75
إسم الموضوع :
أين الله؟
التاريخ : 28/04/2016
الساعة : 12:26
الحبر الترجمان

الحبر الترجمان الحبر الترجمان

أخر تواجد :

12:07 -- 29/04/2017


تاريخ التسجيل :

01/01/1970

المواضيع

81

المشاركات

366

عدد النقاط :

17675

المستوى :
التوقيع :

خير الناس أنفعهم للناس

  لكتابة موضوع جديد في نفس القسم : دعوة للتسجيل في المنتدى للجميع
الإنتقال إلى أعلى الصفحة
رقم الصفحة :

عدد الأعضاء المسجلين في منتدى المحجة البيضاء :367

عضو ، هؤلاء الأعضاء قاموا بتفعيل عملية التسجيل.

  • السيد اسامة
  • عزالدين
  • عبدالقهار
  • معتصم فتح الرحمن
  • ابو معاذ
  • ابو
  • محدي
  • عبد العزيز الشحاتيت
  • عبد الحفيظ بن محمد بن احمد
  • عاطف ابو شادي
  • لحسن
  • صاحب السر
  • اياد اياد
  • أبو الفضل
  • ابو مروان
  • اشرف شابون
  • محمد العجيلي
  • أحمد صالح أحمد
  • محمد طاهر
  • محمد يس
  • محمد لطفى
  • ابو بشار
  • احمد
  • أحمد محمد طاهر
  • أبو محمدالمامي
  • غازي سليمان
  • سليم مسلم
  • دل دل
  • علي عبدالمحمود
  • ابوحسن دش
  • عبد الله كرم
  • احمد صالح احمد
  • ميلود عبدوس
  • داليا
  • ابو الصادق
  • سال اغدير
  • عثمان محمود
  • صياح
  • فاطمة عبد الرحمن
  • علي داود
  • صهيب نادر
  • حسان علي
  • بوبكر قليل
  • فتحى عطا
  • المهدي
  • عبدالحميد الهراسي
  • ابودجانه
  • الكندي
  • يوسف محمد

عدد الأعضاء المتصلين حاليا في منتدى المحجة البيضاء :0 عضو .

عدد المواضيع :119 موضوع .

عدد المشاركات :574 مشاركة .